الأحد -23 -ابريل - 2017
كاسياس يؤكد التزام فابريجاس ودييجو كوستا "الكامل" تجاه المنتخب

كاسياس يؤكد التزام فابريجاس ودييجو كوستا "الكامل" تجاه المنتخب

17/11/2014 600 مشــاهدة

أكد إيكر كاسياس، قائد المنتخب الإسباني وحارس عرينه "التزام" زميليه في المنتخب، سيسك فابريجاس ودييجو كوستا، لاعبي تشيلسي الإنجليزي تجاه "الماتادور".

وذلك رغم خروجهما من القائمة التي خاض بها "لاروخا" مباراته أمام بيلاروسيا في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأوروبية التي تقام في فرنسا 2016 (3-0)، ولقائه الودي المقرر يوم الثلاثاء أمام ألمانيا.

وقال كاسياس، في مؤتمر صحفي عشية المواجهة، "التزام اللاعبين المتواجدين هنا كبير، وأنا على قناعة بأن التزام اللاعبين الذين لم ينضموا كامل. أعتقد أنه لا يجب أن نتحدث عن مدى التزام أحد اللاعبين".

ورغم ذلك، أكد كاسياس أنه يتفهم بشكل جيد التصريحات التي أدلى بها زميله في الفريق سيرخيو راموس، والذي تحدث عن ضرورة تحلي اللاعبين بمزيد من الالتزام تجاه منتخب بلادهم.

وأوضح "منذ أن أدلى بهذا التصريح وأنا أتفهم سيرخيو على نحو جيد. ولكن كقائد للمنتخب بامكاني التأكيد على أن التزام اللاعبين الـ23 والمدرب كامل، وكذلك الحال بالنسبة لمن لم يدخلوا القائمة".

وعشية مواجهة ألمانيا بطلة العالم، أكد كاسياس أنه لا يفكر في اعتزال اللعب دوليا في القريب، في الوقت الذي أثنى فيه على إيسكو، وأبدى فيه قناعته بأن المنتخب سيعود للمنافسة على الألقاب في المستقبل.

وأضاف "إلى أن يريد المدرب وطالما أنا قادر على مواصلة اللعب، سأظل في صفوف المنتخب. ولكن لهذا أحتاج لحجز مقعد في التشكيلة الأساسية لفريقي لأنه وسيلة الوصول إلى هنا".

وعن إيسكو، زميله في ريال مدريد والمنتخب، قال "نحن نتحدث عن لاعب رائع يظهر الكثير من الأمور على الصعيد الكروي. أنا محظوظ بمعرفة أنه يتعامل مع المديح الذي ينهال عليه بقدر كبير من الهدوء. أنا مقتنع بأنه سيرسم البسمة على وجه عشاق الكرة الإسبانية في مناسبات عدة".

وبسؤاله عن المرشح الأوفر حظا للفوز بالكرة الذهبية، علق "انه موضوع يصيبي بالملل والسأم. هناك ثلاثة لاعبين سأصوت لهم، ولكن أنا على قناعة بأن من يستحقها سيفوز بها. هذا موضوع سيحسم في يناير، الآن هناك موضوعات أهم في المنتخب والفرق".

وفي رده على تساؤلات بشأن الأنباء التي تناقلتها وسائل إعلام محلية بشأن تحقيق وزارة المالية الإسبانية مع عدد من لاعبي المنتخب اكتفى بالقول "ليس موضوعا رياضيا".

وقلل من أهمية النتائج السلبية التي حققها المنتخب الألماني مؤخرا.

إقرأ أيضا