الأحد -23 -ابريل - 2017
مصادر: إرهابيون يسعون للتمركز بمحافظات الدلتا والصعيد وتجنيد شباب الإخوان

مصادر: إرهابيون يسعون للتمركز بمحافظات الدلتا والصعيد وتجنيد شباب الإخوان

17/11/2014 623 مشــاهدة

قالت مصادر سيادية مسئولة إن قوات الجيش والشرطة قامت بتوسيع نطاق عملياتها لضرب البؤر الإرهابية والتكفيرية من خلال وضع خطة لتمشيط الظهير الصحراوي لعدد من المحافظات في الدلتا والصعيد، خاصة محافظات الشرقية والبحيرة وأيضًا الإسماعيلية والسويس وأسيوط وسوهاج وبني سويف والفيوم، وذلك بعد رصد قيام عناصر من جماعة أنصار بيت المقدس وبعض الجماعات الإرهابية بمحاولة تشكيل بؤر جديدة في تلك المحافظات بعد أن فروا من شمال سيناء.

ولفتت المصادر إلى أن الخلية الإرهابية التابعة لأنصار بيت المقدس، التي داهمتها قوات الجيش والشرطة بمنطقة الصالحية بمحافظة الشرقية أمس السبت، وأسفرت عن مقتل أحد العناصر التكفيرية والقبض على 3 آخرين من أعضاء المجموعة هى خلية مكونة من عناصر فروا من شمال سيناء قبل حوالي شهر.

وقالت المصادر إنهم كانوا يسعون لتوسعة أعداد المجموعة من خلال ضم عناصر جديدة لها وتنفيذ عمليات إرهابية تستهف قوات الأمن والشرطة بمحافظات الدلتا والأكمنة الموجودة على الطرق السريعة.

وأضافت أنه وفقًا للتحريات الأمنية ''هناك ما يقرب من 60 عنصر إرهابي ''من فلول الجماعات الإرهابية الهاربة من سيناء''، هربوا إلى بعض محافظات الدلتا والصعيد ويحاولون حالياً تشكيل بؤر إرهابية جديدة بها، وأنهم يسعون لضم عناصر من جماعة الإخوان الإرهابية للعمل معهم.

وأشارت إلى أن قوات الأمن تمكنت بالفعل من مداهمة 6 أوكار جديدة من تلك البؤر، وتمكنت من تصفية 14 إرهابياً والقبض على 8 آخرين في محافظات مختلفة.

وفي سياق موازٍ، كشفت المصادر أن هناك تشديدات وتحريات موسعة للكشف عن هوية بعض ''الخونة'' الذين يدعون انتمائهم لسكان سيناء ويندسون وسط الأهالي ويقومون باستهداف قوات الجيش ويعملون مع الجماعات الإرهابية ويقومون بإيوائهم في أوقات كثيرة وفي النهاية يدعون أنهم ليس لهم علاقة بهذا الأمر.

إقرأ أيضا